قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من يُرِدِ الله به خيرًا يُفَقِّهْهُ في الدين، وإنما أنا قاسمٌ والله يعطي، ولن تزال هذه الأمة قائمةً على أمر الله، لا يَضُرُّهُمْ من خالفهم، حتى يأتي أمر الله» [متفق عليه].

من خلال تجربتنا في الموقع العالمي: الشبكة الفقهية، وتوظيف تقنية المعلومات الرقمية بنشر العلم الصحيح؛ والإفادة من اتساعها في أنحاء العالم؛ بإزاحة عوائق طلب العلم، وبذله بأيسر الطرق وأنفعها؛ وذلك بطيِّ عامل الزمان والمكان، واطِّراح تكاليف المال والأحمال، وهذه من الغنائم الميسرة، والأساليب المؤثرة؛ التي ينبغي على أهل الإسلام أن يغتنموها، ويبادروا إليها.

واستشعاراً للمسؤولية؛ وأخذاً بالأسباب التي هي من نعم الله تعالى علينا في هذا العصر، أحببنا إتاحة الشراكة النافعة، واكتساباً للأجور المضاعفة، وذلك بالولوج إلى العالم الرقمي (الإلكتروني) بكل اقتدار.

ونضع نصب أعينكم لغة الأرقام لتكون خير شاهد ومحادث

وتسرنا مراسلتكم لرعاية أيٍ من المشاريع؛ وإطلاعكم على تفاصيلها وتزويدكم بخططها التشغيلية

لتحقيق مساهمتك بنشر العلم إلكترونياً

إضغط هنا لتأكيد الإرسال

للتواصل المباشر

info@waqf.info

البريد الإلكتروني